مع أننى لست معه إلا

يقول هتلر : وقد استوقفني اعتماد اليهود على بلاهة مناظرهم, فإذا أخطأت فراستهم, وضيّق عليهم الخصم الخناق , تظاهروا بالبلاهة , واستحال عليه أن ينتزع منهم جواباً واضحاً , أما إذا اضطر أحدهم إلى التسليم بوجهة نظر الخصم بحضور بعض الشهود, فإنه يتجاهل في اليوم التالي ما كان من أمره بالأمس

************ **
يقول هتلر : لقد اكتشفت مع الأيام أنه ما من فعلٍ مغايرٍ للأخلاق, وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يداً فيها

***********
يقول هتلر : كلُّ طهارةٍ يدّعيها اليهود , هي ذات طابعٍ خاص , فبُعدُهم عن النظافة البعد كله أمرٌ
يصدم النظر منذ أن تقع العين على يهودي , وقد اضطررت لسدِّ أنفي في كلِّ مرّةٍ ألتقي أحد لابسي القفطان , لأنَّ الرائحة التي تنبعث من أردانهم تنمُّ عن العداء المستحكم بينهم وبين الماء والصابون , ولكن قذارتهم المادية ليست شيئاً مذكوراً بالنسبة إلى قذارة نفوسهم
********
يقول هتلر : لقد قتلت نصف يهود العالم وتركت النصف لتعرفو لماذا قتلت النصف الاول

*************
مع أننى لست معه ولا أحبه إلا أن كلامه عن اليهود صحيح

17 comments:

ن said...

السلام عليكم
أخى الكريم
جزاك الله كل الخير
ولا داعى يا أخى للأعتذار عن التأخير فأنا مقدرة كل من له بصمة فى هذه المدونات وأعى أن لكل منا مشاغله وأحواله وأنا ممن يحبون الكتابة من أجل الإفادة وأحب تداول الاراء من أجل الاستفادة وليست المجاملة ويكفينى أن تقرأ الناس ما أكتب فهو أعز ما أطمح اليه فى هذا المجال
أولادى بخير يشكرونك ويهدونك السلام وبالمناسبة هم من حفظة كتاب الله وأنا أفتخر بذلك جداً و آمل فى الحياة أن يعملوا به قدر المستطاع.

لقد تواكب ما طرحته مع أحد التعليقات التى كتبتها فى مدونة أخينا أحوال الهوى .. ولقد صدقت فيما عرضته عن أقوال هتلر عن اليهود
واليك الان نص التعليق

إن مافعلته دول الغرب سابقاً هو التخلص مم اليهود وترحيلهم من أوروبا بهدف أن يكون لهم وطن بسبب الخوف من تجمعهم فى مكان لأن هذا التجمع أشبه بالخلايا السرطانية التى تدمر الخلايا الحية فى صمت وسكون حتى يتفاجىء المريض أنه بالكاد يكون فى الرمق الاخير للحياة هكذا كان اليهود فى أى مكان نعم دائما ما كانوا يتخذون منهج تقويض القوى وتفككها ولا يغيب عنا حقب كثيرة فى حياتنا كان اليهود سببها ولا ننسى دورهم الهام فى تقويض الدولة العثمانية والنخر فيها وقد كانت أقوى قوة فى وقتها ومن الاسباب الرئيسية التى أدت الى تقويض هذه الدولة من وجهة نظرى هى هذه الخلايا السرطانية على كافة أشكالها وتحورها السريع ..أن دول العالم الغربى خشت على أنفسها فألقت شرهم على دول الشرق الاوسط وكانت البداية فى فلسطين بوهم إقامة الدولة الموعودة والان العالم الغربى يرتجف خوفا من غول هذه الخلايا التى تبدوا لهم أنها ستلتهم الاخضر واليابس خاصة وأنها الان تستخدم أسلحة متطورة لإبادة من مرضعتها أمريكيا التى تمدها بكل أنواع الغذاء المسمم لتكون كارت إرهاب للكل لتبليغ رسالة أنها الاقوى فى العالم .
إن ما يحدث الان للشعب الفلسطينى فى غزة من فعل الاسلحة المجهولة التى دمرت أجساد الاطفال والكبار هى رسالة تسعد أمريكا وإسرائيل عرضها للعالم لتكون ردع ولا يغرنك الدعاية الاعلامية التى تعلن إسرائيل أنها تستاء منها خاصة فى هذه المجازر بل هى تسعد لذلك وكأنها تقول للعالم الكلام لك يا جارة .
أكمل الاية الكريمة من فضلك أخى الكريم ففيها شرط هام لنكون الاعلون
قال تعالى
* ولاتهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين *إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين *

والشرط الاساسى هو الايمان وذلك بالاختبار والابتلاء حتى فى إختيار الشهداء والتأكيد على شرط الايمان واضح فى الايتين لكى يتحقق لنا العلو وأن ننال الشهادة عن حق .
مع خالص تحياتى

د.توكل مسعود said...

صدق فيما قال ...

Anonymous said...

أخي الفاضل
يعني هو لو كان قتلهم كلهم مش كان ريحنا منهم
ولا احنا كنا حنكذبه
طيب كان حلف لنا

أبو نظارة said...

أخي الفاضل
لم ينصف اليهود في تاريخهم ويزنهم في ميزان الحق والعدل سوى الإسلام فشهد لمحسنيهم بالإحسان ولمسيئيهم بالكفر والإساءة
ومع ذلك لم يعاد اليهود منهجا وأتباعه في طول تاريخهم مثلما عادوا الإسلام وأهله
ولكنهم علموا أن الله قد حصن مؤمني هذه الأمة ونبههم بالتفصيل عن أخلاق اليهود ومؤامراتهم وكيدهم بل وبما سيفعلون في المستقبل مع المسلمين
أي أنهم مكشوفون تماما لنا
فماذا يفعلون ؟
لابد أن يأتوا يأناس يدعون الإسلام ويدخلوا بيننا على أنهم مسلمين ثم يهدموا الإسلام جزءا جزءا حتى لا يبقى منه شيء إلا اسمه ، وخططوا لذلك ثم نفذوه عن طريق عبد الله بن سبأ اليهودي الذي كان أول من ادعى بوصاية سيدنا علي كوصاية هارون بعد موسى عليهما السلام ثم بعد ذلك ادعى ألوهية سيدنا علي ولما علم سيدنا علي بمقولته أوشك أن يأمر بحرقه حيا لولا الفتن التي كانت متأججة حوله فاكتفى بنفيه بعيدا عنه
ومن نسل وأتباع هذا اليهودي الخبيث بنيت الديانة الشيعية الإثنى عشرية والإسماعيلية والقرامطة وغيرهم من هذه الديانات الفاسدة
آسف على الإطالة ولكن من يقرأ ما فعله اليهود في غزة ثم يقارنه بما فعله الشيعة في العراق وبالذات للفلسطينيين هناك يجد أن الشيعة أفظع وأشد وطأة على أهل السنة آلاف المرات من الإسرائيليين
جزاكم الله خيرا

لكل الناس said...

السلام عليكم ورحمة الله

المدونة (ن) أختى أمل

أنا أعتز فعلاً بما تكتبين لأنها رسالة نحمى بها أنفسنا أولاً ونحمى بها شباب المسلمين ثانياً كما أنه شرف لى لزيارتك مدونتى وأظن أن كثير من القضايا والمناقشات التى ناقشناها استفدنا منها أنا وأنت كثيرا وهذه إحدى الميزات

وأنا أهنئك أن أبنائك من حفظة كتاب الله وأدعوا الله أن يجعل شباب المسلمين هكذا

وكلامنا عن اليهود أعتقد أنه واحد إلا أننى أود أن نعقد اجتماعا فى أقرب وقت لمناقشة كيف نستطيع علاج مشكلات المسلمين أمام اليهود وأمام أعداء الدين جميعا وأدعوا الله أن يرزقنا التوفيق وقد كنت أقترح أن يكون اجتماعاً فى مدونة الدكتور توكل لندلى بآرائنا ثم نخرج بحلول ووسائل عملية

لكل الناس said...

الدكتور توكل

أشكرك على مرورك وأدعوك لأن تتبنى اجتماعا على مستوى المدونين فى وقت محدد ونكتب عن قضيتنا فى مدونتك الكريمة

ولكم مطلق الحرية فى قبول ذلك أو رفضها

لكل الناس said...

أخى الذى لم أعرف اسمه أو كنيته

نعم قلت مثلما قلت

ولكن

أين الذين ينصرون دين الله
قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم والذين كفروا فتعساً لهم وأضل أعمالهم" هذا هو الابتلاء فلو نصرنا الله كانت لنا الريادة والله لايعطى الريادة لأمة محمد التى يحبها ويفضلها على سائر الأمم إلا إذا نصروا الله فى أنفسهم وعلى أرضه حتى تعلوا راية الإسلام فوق كل الرايات

لكل الناس said...

أخى أبو نظارة

عندك كل الحق فيما قلت وأنا معك فى هذا وأريد أن أدعم رسالتك فى أننا يجب أن نصحو لما يخططونه لنا من مكائد ومصائب تحيط بهذا الدين

وأشكرك على مرورك الكريم وأتمنى أن تكون دائمة ودائما تنفعنا بعلمك

saheda.com said...

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. لدعم المقاومة بالسلاح فى مواجهة الآلة العسكرية الصهيونية.

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. بالوقت والعلم والمال والدم لتتحقق الوحدة بين كافة طوائف الأمة..

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. بفتح المعابر والحدود وأبواب التطوع ودعم المجاهدين بكل الوسائل.

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. لتبرأ الأمة إلى ربها من تقصيرها في حق ربها ودينها ورسالتها.

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. لنصرة المظلوم وإعادة الحق لأصحابه.

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. للوقوف في وجه الظلم والاستبداد والاستكبار الصهيوني غير المسبوق على مرأى ومسمع من العالم بأسره.

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. جهادًا نرفع به سقف مواجهتنا لهذه المحرقة لأقصى درجاتها الممكنة.

حَيَّ عَلَى الْجِهَادِ.. لنحسن علاقتنا بربنا ونتقرب إليه وندعوه آناء الليل وأطراف النهار، وبخاصة وقت السحر، لنصرة المجاهدين الصابرين الصامدين.

leeno said...

و الله عارفين و مصدقين يا هتلر بس قدرنااااااااااا

الصراحة صدق فيما قال

لكل الناس said...

إلى شهيدة

جزاكم الله خيرا

لكل الناس said...

إلى
leeno
نعم صدق فيما قال
وجزاكم الله خيراً على زيارتك

tarek alghnam said...

اخى العزيز
بارك الله فيك
صدق هتلر رغم انى اشاركك كرهى له وكل من على شاكلته
ونحن نعرف اليهود من قبل هتلر ونعلم انهم يستحقون القتل
اخى ماطرحته رائع بالفعل
تقبل تحياتى وشكرى
ودمت فى حفظ الله

لكل الناس said...
This comment has been removed by the author.
لكل الناس said...
This comment has been removed by the author.
لكل الناس said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إلى طارق الغنام

أشكرك على زيارتك الجميلة الرقيقة

وأصدقك فيما قلت فنحن نعرف من هم قبل أن يخبرنا بهم هتلر
ولكن
أحب أن أستدل على الأعمى ليس بسؤاله هل يرى أم لا إنما أستدل عليه بإضاءة النور فإن لم يبصر فهو أعمى

وجئت بكلام هتلر حتى لا يكون هناك من يقول أنت تصوغون الدين حسب ما تريدون فها هو من ليس منا قال أكثر مما نستطيع التعبير عنه
ولو جئت بكلام القرءان لكان غنياً طبعا وكيف لا وقد وصف فيه تعالى اليهود حتى كأننا نراهم أكثر مما يرون أنفسهم...وجزاكم الله خيرا أخى طارق

الغريـــــــب said...

صدق فى كلماته وموقفه تجاه اليهود .هم راس كل خطيئة وبذرة شر ملعونه فى بلاد العرب ..... خالص ودى واحترامى لك