العودة قد حانت الآن

يقول الله تعالى فى كتابه (فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا) ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية لن يغلب عسر يسرين ثم يقول الله عز وجل (سيجعل اللع بعد عسر يسرا) إذن فمعنا كم يسر مع كل عسر
معنا مع كل عسر ثلاثة من اليسر
1عسر =३ يسر
أما قرار الانقطاع سببه ان أكون بين الناس فى الشارع ولا أنعزل عنهم حتى يتحقق النصر
أما وقد لاحت أماراته وظهرت بعض أساريره وبشاراته فلزم العودة إلى الأحباب والأصدقاء الذين طالما تعلمت منهم ومن مناقشتهم
أرجو الله أن يتقبل منى ومنهم

حكمة رجل

أوصى رجل غلى ابنته ليلة زفافها فقال: يا بنية : إنك خرجت من العش الذى فيه درجت
وصرت إلى فراش لم تعرفيه
وقــــريـــــن لـــم تــألفــــيـــــه
فكونى له مهاداً يكن لك عماداً
وكونى له أمــــةً يكن لك عبداً
ولا تلحفــــى بـــه فـــيقــــلاك
ولا تبــاعـدى عنـــه فينســاك
إن دنــا منـــك فـــادنٍ منـــــــه
وإن نــأى عـنــك فابعدى عنه
واحفظى أنفه وسمعه وعينيه
فلا يشــم مـنـــك إلا طـيـبـــــاً
ولا يســمع منــك إلا حســــناً
ولا يـنــظـــر إلا جـــمــيـــلاً

انفلونزا الذنوب

إذا أردت أن ترى وتنظر إلى مصارع الأمم السابقة فاقرأ فى القرءان وأسمعنى ، وإذا أردت أن تعلم ما هو العقاب الذى سيحل بنا- بعدما قرأت كلام الله - فاعلم إنه قد يكون مرض إنفلونزا الذنوب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

روى المقدسى عن أبى ذر رضى الله عنه قال: أوصانى خليلى بأربع كلمات هن أحب إلىّ من الدنيا وما فيها
قال يا أبا ذر : "أحكم السفينة فإن البحر عميق

                  واستكثر الزاد فإن السفر طويل

                  وخفف الظهر فإن العقبة كؤود

                  وأخلص العمل فإن الناقد بصير

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

الناس فى الخير أربعة

الناس فى الخير أربعة :
منهم من يفعله ابتداءاً
ومنهم من يفعله اقتداءاً

ومنهم من يتركه حرماناً
ومنهم من يتركه استحساناً

فمن فعله ابتداءاً فهو ..كريم
ومن فعله اقتداءاً فهو ..حكيم

ومن تركه حرماناً فهو ..شقى
ومن تركه استحساناً فهو ..دنىء

بين الصبر و المصابرة

قال أستاذ الحكمة (الدكتور توكل) فى مدونته بلا وطن هذه الحكمة فتمتعوا بها معى
قال تعالى :
" يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون " آل عمران200
الصبــــر مــــــــــــــوقـــف . . . أما المصابرة فهي مبدأ .
لــذا كــان للـصـبــر حــدوده . . . أما المصابرة فلا حدود لها .
وكـــــان الــــصــبر نعمــــة . . . أما المصابرة فهي هبة .
وكان الصبر مقام الصالحين . . . و المصابرة فهي مقام الشهداء والصديقين .


الـــصــابــر قدلايُنازعه أحد . . . ولكن المصابر فكثر ُهم منازعوه .
الصابر قد يجزع وهو متجلد . . . أما المصابر فهو محتسب بلا جزع .
الصابر يتجرع مرارة الصبر . . . أما المصابر فإنه يجد حلاوته .


الصابر يرضى عند البلاء . . . ولكن المصابر يفرح به .
الصابر يرى البلاء طهرة من الذنوب . . . و المصابر يدنيه البلاء من المحبوب .
الصابر يرجو العاقبة . . . أما المصابر يراها ويلمسها .
الصابر إذا انقشع عنه الغبار اكتفى . . . و المصابر إذا انقشع عنه الغبار. . . أثار هو غباراً آخر .
الصابر تغبر قدماه ويعفر نعلاه . . . أما المصابر فتغبر رأسه ويعفر وجهه .
الصابر لا يفر من عدوه وإن زحف عليه . . . والمصابر يزحف نحو عدوه . . . فر منه أو زحف إليه .
الصابر إذا أغدق عليه رآها نعمة فحمد وشكر . . . والمصابر إذا أغدق عليه رآها فتنة . . . فخشي وكان على حذر .
الصابر يحمل هم الذين يعرفهم ويعرفونه . . . والمصابر يحمل هموم الذين يعرفهم . . . ولا يعرفونه .
الصابر قد يهنأ بالحياة . . . أما المصابر فلا يهنأ إلا بالموت .
وأخيراً . . . . . . . كل مصابرٍ . . . صابر

وليس كل صابر . . . مصابراً

أقول لأمة الإسلام

"نحن نسقُط كي ننهض، ونُهزم في المعارك لنحرر نصراً أروع، تمامًا كما ننام كي نصحوا أكثر قوةً ونشاطًا

مع أننى لست معه إلا

يقول هتلر : وقد استوقفني اعتماد اليهود على بلاهة مناظرهم, فإذا أخطأت فراستهم, وضيّق عليهم الخصم الخناق , تظاهروا بالبلاهة , واستحال عليه أن ينتزع منهم جواباً واضحاً , أما إذا اضطر أحدهم إلى التسليم بوجهة نظر الخصم بحضور بعض الشهود, فإنه يتجاهل في اليوم التالي ما كان من أمره بالأمس

************ **
يقول هتلر : لقد اكتشفت مع الأيام أنه ما من فعلٍ مغايرٍ للأخلاق, وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يداً فيها

***********
يقول هتلر : كلُّ طهارةٍ يدّعيها اليهود , هي ذات طابعٍ خاص , فبُعدُهم عن النظافة البعد كله أمرٌ
يصدم النظر منذ أن تقع العين على يهودي , وقد اضطررت لسدِّ أنفي في كلِّ مرّةٍ ألتقي أحد لابسي القفطان , لأنَّ الرائحة التي تنبعث من أردانهم تنمُّ عن العداء المستحكم بينهم وبين الماء والصابون , ولكن قذارتهم المادية ليست شيئاً مذكوراً بالنسبة إلى قذارة نفوسهم
********
يقول هتلر : لقد قتلت نصف يهود العالم وتركت النصف لتعرفو لماذا قتلت النصف الاول

*************
مع أننى لست معه ولا أحبه إلا أن كلامه عن اليهود صحيح

حكمة امرأة

دخل أحد الأمراء على أمه وهو يبكى بعد أن سقطت إمارته فى يد الأعداء
فقالت له أمه : يا بنى إن الملك الذى يبكى عليه أصحابه لا يعود ، إنما يعود الملك الذى يقاتل عنه أصحابه

قل لا


"أكثر الأخطاء التي يرتكبها الإنسان في حياته، تحدث نتيجة مواقف كان من الواجب فيها أن يقول: لا. فقال: نعم".

أرفع درجات الحكمة

"إن أرفع درجات الحكمة البشرية، هي مسايرة الظروف، وخلق سكينه وهدوء داخلييْن على الرغم من العواصف الخارجية".

النصيحة حكمة

"قد يتقبل الكثيرون النُّصح، لكن الحكماء فقط هم الذين يستفيدون منه".

حكمة وتدبر

إذا أردت أن ترى العيوب جمة فانظر إلى عيابا فإنما يعيب الناس بقدر ما فيه من العيب

تدبير إلهى

إذا أراد الله نشر فضيلة طويت ......أتاح لها لسان حسود

فاصل و نواصل (الشيشان فخر الأمة

مـن أيـن تـبـدأ هـذا الـبــوح يـا قـلـــــم..... بل كيف تصمت و الأحداث تزدحم
هـذا الـنـزيــف علـى جـنـبـيـك مـنبـثـق...... و في فؤادك من فرط الأسـى نــدم
اكـتـب فـأنـت يـد التـاريـخ مــا بـقـيــت...... محــابــر أو تـبقـى فـي الوريــد دم
انظر إلى قمــم الشيشان كــم حملـــت .....مـن الأسى وربـا الصومـال تضطرم
واسأل فتى البوسنة المقهور ما فعلت....... يـد المـنـون ومن بادوا ومن سلموا
وأرض كشمير كــم نـاحـت نوائـحهـا......وكـم أضـر بـهـا الإمــلاق والسـقـــم
اكـتــب فـبـيتـك هـذا الخــزي نحملــه........ وليس تقــبــلـه الأخــلاق والشــيــم
اكـتــب بـأنـا عـرفـنــا كـــل نــازلــــة....... فلــم نبــالـي ولـم تـنـهـض لــنا همم
اكـتـب فـأمــوال قــومـي في خزائـنها...... و الـجوع يـفـتـك بـالأحـرار و العدم

تفكر

لو علمت أن الدنيا ما هى إلا لحظات
لو علمت أن الدنيا مجرد إشارة مرور تمر من خلالها إلى الجنة فى لحظة
لو علمت أن الموت قد يسبقك فلا تستطيع الانتظار
لو علمت أنك ميت كما قال تعالى (إنك ميت وإنهم ميتون
لعلمت أنك لا تفكر
فدعنا نفكر فى مستقبلنا

الفهم وعلاقته بالزواج

الفهم هو حلقة الوصل بين السعادة قبل الزواج(أثناء الحب)-فى فترة الخطوبة الشرعية-......والسعادة بعد الزواج

الحكمة

قالت المدوِّنة ( ن ) أن
الحكمة : هى هالة مضيئة تنفذ إلى عقول البشر فتضيء -كمصباح- بصيرة المؤمن فتصبح عينه ولسانه وتأمله لكل الكون حوله وترتقي
بالروح وتغسل النفس من طموح الدنيا وترتقي إلى طموح أعظم وهو إدراك القلوب بحقائق الإيمان
وإن كان لى تعليق بسيط وهو
أنها ترقى بالنفس عن جموح الدنيا وترتقى إلى غاية أسمى وهى إدراك القلوب بحقائق الإيمان
فشتان بين هدف وضيع وغاية سامية
لذا فلا يجب أن تكون كلمة (طموح) قاسم مشترك بين النقيضين

ألم الكذب أشد أم مرارته

من يرد أن يعلم مرارة الكذب ..فليجرب كذب أحب الناس إليه ، فإن استطاع أن يتغلب على صدمته فليجرب ألم الكذب

فإن ألمه أشد من مرارته
الألم هنا الألم الناشئ بعد مرور الموقف نفسه

الكذب

الكذب عملة لمن لا قيمة له

قضاء الله

من لا يرضى بقضاء الله ..........يعذب

ومن يرضى ويطلب الحكمة .......يهان

ومن يرضى ويوقن بأنه خير ......يسعد

إلى الألمِ أكتب

ءأنـت تعيش فى داخـلى لا تخـرج أبــــــــــدا
أتريد أن تكون مُخرِجَ كل حدث أنـــــــا بطله
أتريد أن تصبح المشاهد الذى يرى نفســــــه
نعم ،لقد أصبحت من كثرة صحبتك مثــــــلك
وظننت أن لن يشتق لى اسمٌ من اســــــــــمك
طال بك الجلوس .............ألا تنتفض أبـــدا
طال بك المكوث..............ألا ترحل يومـــا
طال معك العذاب ......وأدعوا الله مرتحـــلك
قريبٌ أنت توعــظنى وترجـعنى إلى ربـــــى
أم بعيد تقترب منى كلما اقتربت من هدفـــــى
أم أنت خـــيال أصــنعه لأعــذب بـــــه نفسـى
دام بك الحال تضحك وطال معك الحوار أبكى
ليت لى شاشة ألوان أو لوحـة فنـــان لأحكــــى
أننى مــــــــــــــــــا كنـــــت يومـــــاً لأشكـــــى
ولكن قد أتى يومــاً لأكتب رســـــالةً إلى الألــمِ

إهداء لمن يحب فى الله

الحب الذى لا يتجدد .............يتبدد

جواب لمن يقول مستحيل

سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟
فأجابه في أحلام العاجز

حقيقة لا يجب أن تغيب

لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار احلامك ولا تجعل ثقتك بهم عمياء, لانك ستبكي على سذاجتك

الفرق بين العالم و الجاهل

تعلم فليس المرء يولد عالم ..................وليس أخو علم كمن هو جاهل
فإن كبير القوم لا علم عنده..................صغير إذا التفت عليه الجحافل
وإن صغير القوم إن كان عالما ................ كبير إذا ردت إليه المحافل
الجحافل : الأمور الغاية فى الصعوبة
المحافل : الأمور العظيمة والجليلة

الفرق بين العابد والعالم

العابد إذا فسد نتج عن ذلك فساد عبادته أمام ربه ولم يضر الأمة فى شىء
أما العالم إذا فسد نتج عن ذلك فساد علمه فينتشر أثره بين الجهّال من الناس ويترتب عليه ضياع أمة الإسلام
ولا أجد ما نحن عليه من الضعف إلا بسبب ضعف العلماء وذهاب هيبتهم أمام الأمراء وفساد ضمائرهم
فلنا الله

حكمة من أستاذ الحكمة

قال الدكتور توكل
" لا تحسبن المجد تمراً أنت آكله *** لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا"
الصقور تسكن قمم الجبال وأعالي الأشجار وتخشاها سائر الطيور
والجرذان تكفيها الجحور وقرض القشور ولعق القشور

حالك بعد رمضان

تتوب عن الذنوب إذا مرضتا..................وترجع للذنوب إذا شفيتا
فكم من كربة نجاك منها.......................وكم كشف البلاء إذا بليتا
أما تخشى بأن تأتى المنايا...................وأنت على الخطايا قد دهيتا

قصة الورد

صابر الورد الألم وتحمل مجاورة الشوك ووخز الإبر فاستحق أن يتصدر مجالس الأمراء وأن يصبح رمز الحسن والبهاء ولا تكاد تجد هدية أرق من الورد
وآثر الحشيش السلامة فرخص ثمنه وداست عليه الأقدام حتى غدا مرتع الحمير وعلف البهائم
فأين الثرى من الثريا؟

العلاقة بين الشعر والحب

يتطلب الحب شجاعة التخلى عن الذات للاتحاد بالمحبوب
ويتطلب الشعر النظر فى عينى الحقيقة ومواجهة الظلم والقبح دفاعاً عن الحرية والعدل والجمال
الحب يدفع البشرللاستمرار من خلال الإنجاب
والشعر يسعى لخلق وجود روحى يعطى لوجود الإنسان المادى معنى ودلالة وتجاوزاً وشوقاً للكمال

خواطر عن الحكمة

الحكمة تعبير عن يقظة الروح وذكائها وحبها الشديد للحياة فجاءت صورة للعصور التى أبدعتها ولكنها تجاوزت هذه العصور لتكون عنصراُ من عناصر التراث الإنسانى الحىّ الذى يسجل خبرته الروحية والعملية من أجل خلق عالم ينعم فيه الجمال بالإمن ، والحرية بالعدل، والحب بالسعادة

الحكمة

هى أن تعرف ما يكون بما قد كان

والحكمة ترتفع لتكون موقفاً من الكون وتهبط لتكون نصيحة صغيرة

ما هى الحكمة؟

الحكمة هى : الإدراك الكلى السليم للجزئى فى علاقته بالكلى غير معزولة عن المكان والزمان متضمنة المادى فى تطلعه إلى المعنوى
ولكن هذه الحكمة التى تنشأ من المجرد لا تنتهى بالتجريد وحده، الحكمة تمتص عناصر الخبرة الإنسانية فى إطار القيم السائدة وتعكسها فى محاولة للتجاوز. من هنا لا بد أن تكون الحكمة صورة صافية للعصر الذى قيلت فيه ونبوءة بالعصور الآتية ومرآة للماضى فى نفس الوقت

كلمات لها بريق

يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ إعْتزازي بِكرامتي يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الإنتقام هَو أولْ مَظالمها

علاج الحيرة

إذا حار أمرك في معنيين..........ولم تدرِ أين الخطا والصواب

فخالف هواك فإن الهوى..............يقود النفوس إلى ما يعاب

بين يدى رمضان

هذا الشهر الفضيل هبّت نسائمـه ..........على البرية - يا إخوتي - فلا كسلِ
جميل جميل صوم القلوب عن دنس ........مــــن الأحقاد، بل أحلى من العسلِ
جميل جميل صوم البطون عن حرام .....من الأموال، هذا سبيل جملة الرسلِ

الإخلاص

الإخلاص : هو الروح التى تنبعث فى الأعمال فتحيى بها القلوب وهو الروح التى تزكى الدعوة وتنميها،وإن العمل بلا إخلاص كالمسافر يملأ جرابه رملاً يثقله ولا ينفعه

خيال أتمنى أن يتحقق

لو استشعرت صرير القلم وهو يسجل تسبيحك في اللوح لطربت بذكر الله وما فترت

الفرق بين الثقة بالنفس والغرور

قبل أن نتكلم يجب أن ننبه لنقطة ألا وهى
أولاً: أن الثقة لا تكون إلا بالله عز وجل ولا يوجد ما يسمى الثقة بالنفس
و إذا اعتبرنا أن هناك ما يسمى الثقة بالنفس فيجب أن تعلم أن
الثقة بالنفس : هو أن تكون بين الناس أعلى وأحسن منهم وبينك وبين نفسك تعرف وتتأكد أنك أقل منهم فلا تستطع يوماً التكبر عليهم
ويتم هذا عن طريق استشعار أى خصلة من خصال الخير فيمن أمامك وتكون هذه الخصلة هى كل الشخص الذى أمامك وتكون هذه الصفة غير موجودة فيك حتى إذا قابلته شعرت أنه أعلى منك وأنك أقل منه فلن تستطع يوماً التكبر عليه
أما الغرور : فهو أن تكون بين الناس أعلى منهم وبينك وبين نفسك أنت أيضاً كذلك فإنك عندها تعاملهم باستحقار وقد تخسر الناس وقد تخسر نفسك قبلهم
أما أن تكون بين الناس أنت أقل منهم وبينك وبين نفسك أنت أعلى منهم فهنا تصل إلى حالة من الاكتئاب وفقدان الشخصية أحياناً
لأنك ترى أنك أعلى منهم بينك وبين نفسك ومع ذلك ترى منهم معاملة مزرية وسيئة
ونوع رابع لا يستحق أن يذكر ألا وهو أن تكون بين الناس أنت أقل منهم وبينك وبين نفسك أنت أقل منهم فما أتعسك

كيف تختار زوجتك

عندما تختار زوجتك فلا تبحث عنها فى الورود فقد تكون أنت من يبحث عن الشوك، ولكن ابحث وسط الأشواك عن زهرة منظرها منظر الشوك وملمسها ملمس الحرير

كلمة لمن يحب الشهوات من دون الله

من يشعر بالحب لابد وأن يجعل الفشل أمام عينيه،والمرارة والغصة بين كتفيه، ووحل يوشك أن يقع فيه تحت قدميه، وعقل يدفنه بيديه.فهنيئاً له إن استطاع أن يتجاوز ذلك ليشعر باحتراق قلبه بالغيرة
قال سيدنا أبو بكر عندما سمع بيت من أبيات الشعر يقول: كل نعيم لا محالة زائل
فعلق قائلاً : إلا نعيم الجنة

قل لـا

لا تقولن إذا ما لم ترد...............أن تتم القول فى شىء نعم
حسن قول نعم من بعد لا ............وقبيـــح قــــول لا بعد نعم
إن لا بعد نعم فاحشة...............فـــبـلا فابدأ إذا خفت الندم
فإذا قلت نعم فاصبر لها..............بنجاح القول إن الخلف ذم
واعلم أن الذم نقص للفتى ..................ومتى لا يتق الذم يذم

خير العطاء

ليس العطاء من الفضول سماحة ....حتى تجود ومالديك قليل

الدنيا

الدنيا جيفة قذرة ..أفإن قدمت إليك أتمد يدك إليها؟

الدنيا

الدنيا امرأة متملكة فإن لم تستطع طيّها بين يديك ..فطلقها

الدنيا

الدنيا حرث ولكننا لا نحسن الزراعة .....والآخرة كنز ولكننا لا نحب الاقتناء

الدنيا

إنما الدنيا فناء............. ليس للدنيا ثبوت

إنما الدنيا كبحر.......يحتوى سمكاً وحوت

فاغتنم وقتك فيها ..........قبل ما فيها يفوت

الحرية

الحرية هى عدم قبول الروح لأى شىء سوى المشاعر العلوية والأفكار السامية ولا تعنى الإسار لأى مبدأ سوى مبدأ الخير والفضيلة

رقى الأمم

إن رقى أى أمة وتقدمها مرتبط بمدى التربية التى يتلقاها أفرادها من الناحية العاطفية والفكرية فلا ينتظر تقدم أمة لم تتوسع آفاق أفرادها الفكرية والوجدانية

الحرية

الحرية : هى تحرر الفكر الإنسانى من كل قيد يمنعه من الرقى المادى والمعنوى بشرط عدم السقوط فى وهدة اللامبالاة أو الانفلات من الشعور بالمسئولية

رمضان وفلسفة الصوم

إنَّ الجانب السطحي من الزمن هو جزءه الميت الخالي من أية فاعلية إنسانية خلاَّقة، في حين أنَّ جُزءَهُ الثاني الأكثر عمقاً هو المعنيُّ باهتمامات المسلم الجادّ الذي يؤرقه أنْ تمضي لحظات الزمن من دون أنْ يُودِعَهَا شيئاً من آثارهِ التَّعَبُّديةِ الخَلاّقة.ومن هنا جاء هذا الارتباط الخفي المتين بين الزمن والعبادات التي يقدمها المسلم بين يدي الله تعالى. فالصلوات الخمس، صلوات مرتبطة بخمسة مفاصل زمانية في اليوم والليلة، وكذلك الزكاة يرتبط فعلها التعبُّدي بالحَوْلِ الذي يحول على المال الذي يُرادُ تزكيته، أَمّا الحجُّ فهو شعيرة تعبدية زمانية ومكانية في الوقت نفسه، وأما الصيام فزمانه شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن.فرمضان هو العمق الزماني الذي تشتَدُّ فيه القوى الحيّة في نفس الإنسان المسلم. ولا طريق إلى نفسه أقصر من رمضان لكي يشتَدَّ غَوْصُه في خوالجها الدفينة، والتعرُّف على منابع القوة والضعف فيها. إنَّه يزيدنا استنارةً وفهماً وإدراكاً؛ ولم يودع رَبُّ العالمين من أسراره المكنونة في العبادات ما أودعه منها في الصيام. وقد أشار تعالى إلى ذلك في الحديث القدسي: "الصوم لي وأنا أَجزي به."ولئن كان لكل شيء روح يرتعش بالحياة مهما كان خفياً وصامتاً ﴿وإنْ مِنْ شَئٍ إِلاَّ يُسَبِحُ بِحَمْدِهِ﴾(الإسراء: 44) فَإِنَّ للزمن كذلك روحه، وروح الزمن هو "شهر رمضان". ولأنه روح الزمن فقد اختاره الله تعالى زماناً لنزول القرآن فيه، هذا القرآن الذي هو روح الوجود، فالقرآن رُوحٌ من رَوْحِ الله، نزل به الروح الأمين، على روح هو أنزه الأرواح وأشرفها هو روح محمد صلى الله عليه وسلم، -أو إنْ شئتَ قلتَ "قلبه"- في شهر هو روح الأزمنة والشهور. فهو -أي القرآن- نور من نور، نزل به النور، على قلب هو نور، في شهر النور.ومن حق هذا الشهر النوراني أن يحفز المسلم لكي يستبق نفسه روحياً، وأنْ يَمُدَّ يده للقوى الإيمانية الموجودة في أعماقه ليساعدها على النهوض به، وأنْ يكون يقظاً للقوة الدافعة فيه من أجل أن يلحق بها ويلازمها في رؤاها وتدافعها نحو الأعلى والأنزه من الحياة، والأذكى من العقل، والأعمق من التَّعَبُّدِ، ليصبح الاستثناء في هذا العالم المائج بالغفلة عن الله الذي يزداد تدحرجه من قمة إنسانيته نحو قاع من حيوانية الشهوات، ومن ضلالات القلب والوجدان، ومن عدميات الشرور والآثام.وبديهي أن صوم رمضان هو عمل تعبُّدِيٌّ يبتغي المسلم من ورائه تزكية نفسه ورضى رَبِهِ، غير أنه يمكن أن يكون بمثابة صيحة احتجاج صامت يطلقها المسلم في وجه فساد العالم وضلاله، وجبروته وقهره، وانحرافه عن جادَّة الحق والحقيقة، وصرخة تنبيه لتلك الأرواح الضالّة والجافَّة التي يمكن أَنْ تشتعل كالهشيم عند أقلِ شرارة.إن رمضان وحده هو القادر على أَنْ يبدد جَهَامَة الزمن المتراخي الكسول، ويغير الأزمان والفصول، فتغدو كُلُّهَا ربيعاً إلهيّاً عطراً يفوح منه رَوْحُ الله وريحان رسوله صلى الله عليه وسلم.فرمضان كَوْنٌ نورانيٌ يدور في سماء الصائم مُولّداً فيه أضْوَأَ الخواطر، وأَنْزَهَ الأفكار. أما ذلك الشيء الدموي الذي يبدو ملازماً لبعض العقول فسرعان ما تغسله التَّقوى، وتمحوه التَّوْبَةُ.وكما أن الكون يرفض الفراغ في أجزائه ومفاصله، فهو يرفض كذلك الفراغ في روح الإنسان، لكونه جزءً لا يتجزأ من الكون.فما لم تمتلئ النفس بتاريخ عظيم من صور كفاحها الارتقائي في سلالم المعرفة الإلهية، فإنَّ تاريخ هذه النفس سيكون مفجعاً ومأساوياً، وربما ظلَّت تعاني من المرض والوهَن حتى تموت في قَفْرٍ بوار من الفراغ.فرمضان بحد ذاته - زماناً وتاريخاً - هو عالَم مفعم بأعظم صور التجارب الكفاحية الارتقائية لمعرفة الله وتوحيده وعبادته. وأكاد أجزم أنَّ ما من نصر عرفه المسلمون على مدى تاريخهم الطويل إلاَّ وهو صنيع رمضاني، حيث يحفل بصور رائعة من بطولات المسلمين الأوائل منذ "بدر" إلى "فتح مكة" إلى آخر الانتصارات الأخرى.فرمضان زمن البطولات الإيمانية أينما كان موضع هذه البطولات سواء في النفس أو خارج النفس، فهو -رمضان- سلسلة مترابطة من هذه اللحظات الكفاحية التي تكاد تكون "لازمانية" لأنها فوق كل منطق زماني أو مكاني.وتظلُّ روح الصائم مترعة بأخيلة "العالم الآخر"، حتى لكأنها بغيوبها أقرب إليه من الدنيا بشهودها.فدقَّات دقائق العمر في رمضان ليست كدقَّاتها في غير رمضان، فالصائم يتلقى مع هذه الدقات؛ دقة من بعد دقَّة، دَفعةَ نورٍ من بعد دفعة، من قنوات غيبية "ماورائية"، تفرغ تيارها فيه فتزيده شفافية وتبصرة وتقرباً من مولاه. فيا لمعين رمضان، كم من قلبٍ مظلم اغتسل به فعاد نقياً كالثلج، وكم من ضمير موقور بكل بوائق الدنيا انغمس فيه فعاد طاهراً خالصاً كيوم ولدته أُمُّهُ.فالمسلم الذي لا يخرج من رمضان بِزَخَّارٍ من المدارك الروحية الجديدة عليه أَنْ يعلن -خجلاً- عن إفلاسه الروحي، وينكفئ على نفسه يبكيها دماً، وينوح عليها نواح الثكلى، لأنه الوتر النشاز الأكثر قبحاً ونشوزاً في موسيقية رمضان الصافية الجمال، والمناكفُ الأشدُّ عناداً للمشيئة الكونية الانسجامية التوافقية بين جزئيات الأشياء وكلياتها. فما من أحد سوى رمضان كان قادراً على أنْ يَحِدَّ بصيرته ليرى أعمق وأشمل وأبعد.إنَّ إنساناً يستعصي على رمضان فلا يتأثر به هو إنسان صعب وصلد مثيرٌ للإشفاق، سُرعان ما يسقط بين شدقي الدنيا التي تلتهم كُلَّ يوم كتلاً جديدة من البشر.وعجباً لإنسان لا يثير رمضان فضوله الفكري، وعجباً لإنسان لا يقوى رمضان أنْ يقدح شرارة في وعيه الباطني، وعجباً لإنسان لا يستفز رمضان عقله وحِسَّه وشعوره!...يا عشاق الليل... يا واجدون... يا مشتاقون...يا متفردون... يا متوحدون... يا شعراء...يا نُسَّاك... يا زهاد... يا عُبَّاد...هيَّا... تَعَالَوا... أَقْبِلوا...هذه ليالي رمضان البهية..تَعَالَوا املأوا كؤوسكم من أنوارها...ترشفوا رحيق الوصال...وَبلُّوا حُرْقة الفؤاد...وَاسْقُوا ظَمَأَ الروح!...يا ليالي رمضان... يا دُرَّة الليالي...يا لَأْلاءةً يا وَضَّاءَةً... يا ضحيانة...يا شلاَّل نور... يا سَنى القلب...يا نَدى الفؤاد... يا ينبوع إيمان...ودفْق رحمة وحنان... ما نام عنكِ إلاَّ ميت...وما سَهَى عنكِ إلاَّ محروم...وما عَافَ شرابَكِ إلاَّ مجنون...يا ليلة القدر... يا خيراً من ألف شهر...حنانيك يا ليلة القدر...ضُمينَا إليك... عانقينا بقوة...خذينا من أنفسنا إلى نفسكِ...اكنفينا بكَنَفَكِ... واسدلي أستار سرادقك علينا...امسحي الجراح عن أرواحنا... وآسي آلام قلوبنا...وافتحي لنا طاقة الدعاء في السماء ليمُرّ منها دُعَاؤنا...ويمضي من خلالها تضرُّعُنَا!..أنتِ - يا ليلة القدر - والقرآن قرينان...ما ذكرناكِ إلاَّ ذكرنا القرآن...وما تلونا القرآن إلاَّ ذكرناك...شَرُفْتِ بالقرآن... وعَلاَ قَدْرُكَ بنزوله فيكِ...وإننا لنطمع أن نكون عتقاء ليلتك هذه من النار. يا حبيب التوابين- اعتقنا من النار، ويا مجير الخائفين باعِدْ بيننا وبين النار كما باعدتَ بين المشرق والمغرب، يا ربُّ يا الله

أرض فلسطين

قال المدرس أعرب يا ولدي :عشق المسلم أرض فلسطين
قال الطالب: نسي المسلم أرض فلسطين
الأول: فعل مبني فوق جدار الذله والتهميش
والفاعل مستتر في دولة صهيون
والمسلم مفعول كلا مكبول في محكمة التفتيش
وأرض فلسطين ظرف مكان مجرور عفوا ً مذبوح منذ سنين
ياولدى خالفت قوانين النحو وعُرف المختصين
معذرة استاذى فسؤالك حرك أشجانى ألهب وجدانى
معذرة فسؤالك نار تبعث أحزانى وتحطم صمتى وتهد كيانى
عفوا أستاذي نطق فؤادى قبل لسانى

اصبر وسترى

تعلمت أن الماسة مجرد قطعة من ا لكربون أصبحت ذات قيمة تحت الحرارة والضغوط التى تعرضت لها

علاج الغضب فى اليد اليسرى

إذا غضبت من طفل أثناء تعلیمك له لأنك تريده أن يكون بارعًا، فحاول أن تكتب بیدك الیسرى، ثم تذكر أن كل شيء في الطفل يدٌ ·
يسرى.

اختبارات

تعلمت أنه في المدرسة أو الجامعة نتعلم الدروس ثم نواجه الامتحانات
أما في الحياة فإننا نواجه الامتحانات وبعدها نتعلم الدروس

وصية غالية

أوصى أبو بكر الصديق خالد بن الولید -رضي الله عنھما- لمًا وجھه إلى بعض غزواته، فقال له: إذا جاءتك رسل أعدائك فامنع الناس
من محادثتھم، حتى يخرجوا جاھلین كما دخلوا جاھلین، وأقلل الكلام، فإنما لك ما وُعي عنك

لمن يشتهون أقول

إذا أردت أن تدوم لك اللذة، فلا تستوف الملتذّ به أبدًا، بل دع فیه فضلة، تدم لك لذته

من يحب أن يكون عظيما

من العظماء من يشعر المرء بحضرته أنه صغیر، ولكن العظیم بحق ھو من يشعر الجمیع في حضرته بأنھم عظماء

الابتسام دائما


يقول شكسبیر: المھزوم إذا ابتسم، أفقد المنتصر لذة الفوز

رضى الناس

ضحكت فقالوا : ألا تحتشم=== بكيت فقالوا: ألا تبتســـم
بسمت فقالوا : يرائي بـها ===عبست فقالوا: بدا ما كتم
صمت فقالوا: كليل اللسان === نطقت فقالوا : كثير الكلام
يقولون: شذ إذ قلـــــــت لا===وإمعــــــــة حين وافقتهــــم
فأيقنت أني مهمـــــا أرد ===رضى الناس غاية لاتدرك

حكمة اليوم وحكمة كل يوم

إنك لن تعاقب من عصى الله فيك بمثل أن تطيع الله فيه

أغلى وأشرف العقود

يا أيها الذين آمنوا إن الله يقول فى كتابه العزيز :"إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة" فنحن بعنا أنفسنا لله .فخاب وخسر من عرض عليه العقد وهو مؤمن بالله ولم يوقع.فالعقد هو أغلى العقود:وهاك تفصيله
مكتوب على أغلى ورقة وهى القلب
ومكتوب بأغلى أنواع الحبر وهو الدم
ومختوم بأغلى أنواع الأختام وهى الروح
ويشهد عليه أغلى شهود وهما الأرض والسّمـاء وما فيهما
وجائزته هى أغلى جائزة وهى الجنة
ومقدمها بسيط وحقير بل أحقر شىء يقدم لها(الجنة) ألا وهو ترك الدنيا

الفراسة

الفراسة هــــــــــى: أن ترى ما لا يرى غيرك فى زمن....... ويرى الغير ما رأيت ولكن فى زمن آخر

الحكمة العربية و الحكمة الإسلامية

إلى كل عشاق الحكمة ، إلى كل محب لروح العقل ،إلى كل موهوب بنعمة الذكاء والإستنتاج نقدم لكم مدونة تدلكم على معانى الحكمة وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها) ولذلك قررنا ألا نقدم شيئاً تقليدياً وتابعوا معنا وسنرى الجديد بإذن الله